الفردان للسيارات الرياضية
2019 كوادريفوليو
2019 كوادريفوليو

بدأت الحكاية كمجرد طلب بسيط للحظ الجيد لتنتهي كرمز لانتصارات أسطورية وتألق ساحر يفوق التوقعات: سجلات السباقات والانتصارات من ألفا روميو والسائقين العاشقين لها. عندما فاز أوغو سيفوتشي ببطولة تارغا فلوريو عام 1923، تجاوزت الأوراق الأربعة الخضراء خط النهاية قبله. ومنذ ذلك الحين، رافقت كوادريفوليو ألفا روميو في معظم انتصاراتها الأسطورية: من P2 في بطولة العالم عام 1925 إلى بطولة العالم للفورمولا 1 مع "ألفيتا" 158 و 159 في عامي 1950 و 1951 على التوالي. إنها تشكل دليلاً قاطعاً على الحظ الذي يحالفك عندما تأخذ الأداء والهندسة على محمل الجد مثلما تفعل ألفا روميو.

كوادريفوليو
ستلفيو

منذ عام 1923، وكوادريفوليو تمثل رمزاً لجميع طرازات سيارات ألفا روميو للسباق. يبرز شعار الأوراق الخضراء الأربعة "كوادريفوليو"، الذي ابتكره أوغو سيفوتشي السائق الأسطوري الذي احتل المركز الأول في سباق تارغا فلوريو، كعلامة تجارية تجمع بين الأداء الفريد والمتميز والشغف الإيطالي لسباقات السيارات. تحمل جميع موديلات ألفا روميو الرياضية شعار كوادريفوليو، كذلك هو الحال مع ستلفيو التي تعد أول سيارة دفع رباعي رياضية من ألفا روميو تحمل هذا الشعار. صممت ستلفيو بشكل يجسد القوة والأداء الديناميكي وقدرات المناولة السلسة تحت عنوان "ميكانيكية العواطف" بكل ما للكلمة من معنى لتحتل الصدارة في فئتها.

إنجاز رائع حققته التكنولوجيا المتقدمة في صميم هذا الأداء الرائع لهذه السيارة الرياضية التي تتمتع بمحرك توربيني ثنائي الأشواط ذو 6 أسطوانات على شكل V سعة 2,9 لتر بقوة 510 حصاناً مقترن وللمرة الأولى، بنظام الدفع على جميع العجلات المبتكر Q4.

ستلفيو
طلاء خارجي ألفا أحمر أحادي
الصورة الواردة ليست سوى لأغراض التوضيح فقط وقد تختلف، اتصل بالوكيل المحلي لمزيد من المعلومات.
منحوتة بلغت حدّ الكمال

رسمت جوليا كوادريفوليو الفصل الأول لانطلاقة جديدة في عالم تصميم السيارات، وقد جاء تصميم ستلفيو كوادريفوليو ليكمل مسيرة هذا التراث العريق. فهي أول سيارة دفع رباعي عالية الأداء تجسّد المفهوم الإيطالي الفريد في تصميم سيارات ألفا روميو الرياضية الرباعية الدفع، وذلك يظهر جلياً في مقدمتها الجذابة والمميزة، وتفاصيل هيكلها الجانبي الصلب، فضلاً عن أبعادها المتناسقة والمتناغمة بشكل يخطف الأبصار لتمنحك تجربة قيادة لا مثيل لها.

تفاصيل يقدرها السائقون المحترفون

سيذهلك التصميم الداخلي فور جلوسك خلف مقود ستلفيو كوادريفوليو بفضل تفاصيل المقصورة الدقيقة والمواد الحصرية والمميزة المستخدمة مثل الجلد الذي يغلف إطار شاشة عرض بشرائح الترانزستور الرقيقة(TFT) قياس 7 بوصة وشاشة ألفا™ كونيكت للملاحة ثلاثية الأبعاد قياس 8,8 بوصة. كما أن المقاعد المكسوة بالجلد والكانتارا® تمنح المقصورة مظهراً رياضياً وأنيقاً، بينما توفر مقاعد سباركو بغلافها الكربوني دعماً هائلاً للجسم حتى في أقوى السباقات الرياضية وهي متوفرة عند الطلب. يتوفر التصميم الداخلي للمقصورة بثلاثة ألوان وكذلك غطاء عجلة القيادة المصنوع من الكانتارا®/ الجلد وألياف الكربون متوفر عند الطلب.

إبتكار ألفا روميو الحصري

يُعد نظام التحكم بمجال الهيكل ألفا™، "العقل" الذي يجمع بين أنشطة النظام الإلكتروني للتحكم بالثبات، وألفا™ DNA المزود بوضعية السباق RACE، ونظام توجيه العزم ألفا™ أكتيف النشط، ونظام التعليق ألفا™ أكتيف النشط، ونظام المكابح المدمج. إضافة لذلك، يضمن نظام الدفع الرباعي Q4™ في ألفا روميو قدرة تشبث هائلة على جميع التضاريس، بينما تعمل تكنولوجيا توجيه العزم على تحسين العزم عند زيادة السرعة، مما يحد من انخفاض التوجيه أو زيادته. كما يوفر نظام التعليق ألفا™ لينك الحاصل على براءة اختراع، والمنصة الخفيفة الوزن، وميزة توزيع الوزن المثالي بنسبة 50:50 بين المحورين، ونسبة عجلة القيادة الأفضل في فئتها، قدرة تحكم فائقة لتضع معياراً جديداً لمفهوم متعة قيادة السيارات الرياضية الرباعية الدفع.

أنظمة السلامة الفائقة

تتميز ستلفيو كوادريفوليو بباقة منوعة من أنظمة السلامة المطورة، كنظام التنبيه من الاصطدام الأمامي مع نظام مكابح الطوارئ المستقل الذي يتضمن خاصية نظام حماية المشاة، ونظام التنبيه من الابتعاد عن المسار، ونظام تثبيت السرعة المرن مع ميزة التوقف والانطلاق، ونظام مراقبة الزوايا العمياء الذي يراقب باستمرار النقاط العمياء الخلفية محذراً السائق من العقبات على جانبي السيارة، كلها مجتمعة لتوفر مستوى عالٍ من السلامة في مختلف ظروف القيادة.

تناغم مثالي بين القوة والشغف

تحتل ستلفيو كوادريفوليو موقع الصدارة في فئتها من حيث الأداء، فهي مزودة بمحرك ألومينيوم توربيني ثنائي الأشواط بـ6 أسطوانات سعة 2,9 لتر وقوة 510 حصاناً مقروناً بنظام التحكم بالتشبث للدفع الرباعي Q4 الجديد.تضمن كثافة القوة البالغة 176 حصاناً/لتر نسبة تسارع مذهلة من 0 إلى 100 كم/ساعة في غضون 3,8 ثوانٍ فقط. إضافة إلى ذلك، يوفر المحرك كفاءة عالية في التوفير في استهلاك الوقود بفضل نظام توقيف عمل الأسطوانات والحلول المعتمدة لتخفيف الوزن مثل عمود التوجيه المصنوع من ألياف الكربون.

كوادريفوليو
جوليا

تمثّل جوليا كوادريفوليو الجديدة أكثر من مجرد أقوى سيارات ألفا روميو التي تم تصميمها لتجوب الشوارع. أنها تترجم مفهوم التقارب بين الهندسة والعاطفة الذي ينتمي إلى علامة تجارية أسطورية كألفا روميو.

ها هو الشعار الرياضي الذي أبصر النور منذ ١٠٦ أعوام وما زال يقف شامخاً على شعار أصيل لا يزال قائماً حتى اليوم: الشغف إلى قيادة رائعة لا مثيل لها. شعار جوهري، حيوي، تكنولوجي، حرفي.

جوليا
طلاء خارجي ألفا أحمر
الصورة الواردة ليست سوى لأغراض التوضيح فقط وقد تختلف، اتصل بالوكيل المحلي لمزيد من المعلومات.
الجمال بمعناه الحقيقي

منذ بدء الحضارة، اتّجه المصممون إلى الطبيعة وإلى دراسة مفهوم الطبيعة البشرية لتكون العامل الأساسي للإلهام الفني والهندسي للسيارات. استطاعت أكثر الإنجازات الهندسية في العالم إيجاد التوازن الحقيقي بين كل من الضروريات الإنسانية والهيكلية. جوليا كوادريفوليو هي المنتج المثالي لهذا النهج التصميمي العالي والمتميز.

مواصفات درامية تخلو من الدراما

جاء تصميم جوليا كوادريفوليو الجديدة دراماتيكي ولكنه خال من الدارما غير الضرورية، يحمل هوية قوية، ويتميز بالميزات الأساسية: الشبك الأمامي بتصميم "تريلوب" الأسطوري، تصميم غطاء المحرك الحاد، والجوانب المدعمة بالخطوط الجانبية الطاغية. الاستخدام المكثف لألياف الكربون على السقف، غطاء المحرك، المصدات الخلفية مما يُكسب جوليا كوادريفوليو الجديدة روح وشغف السباق. الدفع بالعجلات الخلفية والتوازن المثالي ٥٠/٥٠ أضفيا ميزة هيكلية للمقصورة المدعومة من الخلف، لغطاء المحرك الأمامي الطويل، وللّوح الأمامي العريض جداً. لا شيء اعتباطي: كل شيء مثالي في ألفا روميو المذهلة.

السائق هو محور الكون

أكثر الإنجازات المعمارية شهرة في العالم توازن بشكل صحيح بين الضروريات الإنسانية، البيئية والهيكلية. جوليا كوادريفوليو الجديدة هي بحد ذاتها منتج حصري لهذه الفلسفة في التصميم الرفيع المستوى. السائق في جوليا كوادريفوليو الجديدة لطالما كان ولا يزال في قلب الحدث، في مقصورة مصممة بنفس نهج الهيكل الخارجي أيضاً: معتدلة، باستخدام مواد رفيعة المستوى كألياف الكربون والجلد، وتكنولوجيا مخصصة للانسجام المتناغم في العلاقة بين الإنسان والآلة.

ابتكارات رائدة

صممت التكنولوجيا وراء جوليا كوادريفوليو الجديدة صممت لتحسين الأداء ولتوفير شعو عالٍ بالقيادة الرائعة. العلاقة بين الإنسان والآلة هي دائماً محور كل الابتكارات لتصميم سيارة تمثل امتداداً طبيعياً لجسم وعقل وقلب السائق.

قلبها مصدر قوة

تتميز جوليا كوادريفوليو الجديدة بقلب ينطق قوة. إنه محرك بي-توربو بـ٦ أسطوانات على شكل V، مزود بالبنزين سعة ٢،٦ لتر مع أسطوانات متعاكسة بنسبة ٩٠ درجة. يولد هذا المحرك قوة ٥١٠ حصان وعزم دوران بقوة ٦٠ ن.م من ٢٥٠٠ إلى ٥٠٠٠ دورة في الدقيقة.
تم تطوير هذا المحرك بالتعاون الوثيق مع فيراري. مصنوع كلياً من الألومينيوم، قوي بلا منازع، ولكنه خفيف الوزن أيضاً.